القصص التي تناولتها سورة البقرة , فضل سوره البقره علينا وما هي قصصها

تتناول سورة البقرة عدد قصص منها قصة ادم و اصحاب السبت و قصه

ابراهيم و انمرد

 

قصة بقره بنى اسرائيل

 

هذه القصة هي اجابه سؤال لماذا سميت سورة البقر بهذا الاسم،

 


حيث تتناول بالتفصيل

 

قصة الرجل اليهودى الذي كان يمتلك اموالا عديدة و تم قتله،

 


ولم بعرف قاتله.

 

وعندما توجة نبى الله موسي لربة لمساعدتة لحل هذي الأزمه فقد طلب الله من بني

 

إسرائيل ذبح بقره و حدد لهم لونها و شكلها تفصيلا،

 


ثم طلب منه ضرب الرجل بلحمها

 

بعد ذبحها.

 

ورد الله تعالى للرجل روحة ليتحدث و يخبر القوم بقاتله،

 


وهذا ليثبت فيها قدرتة على

 

إحياء الموتى،

 


وليتأكد الكفار من وجود الله بهذه المعجزه الربانية.

 

قصة ادم عليه السلام

 

حيث اوضحت السورة العظيمه حياة ادم و حواء عليهما السلام فالجنه و كيف خرجا

 

منها و هبطا الى الارض،

 


وعلاقه الشيطان بهمها،

 


وكيف كان سببا فالخروج من الجنة

 

عندما و سوس لهما بالأكل من الشجره المحرمه حتي خرجا من طاعه الله بسببه،

 


ثم

 

تناولت قصة سجود الملائكه لآدم عليه السلام و إتباعهم لأوامر الله،

 


وكيف رفض ابليس

 

السجود و عصي امر الله،

 


فأخرجة الله عز و جل من الجنه و غضب عليه غضبا شديدا.

 

قصة اصحاب السبت

 

تحكى السورة الكريمه قصة بنى اسرائيل الذين اباح الله لهم صيد الأسماك طوال

 

أيام الأسبوع،

 


لكن حذرهم من الصيد فيوم السبت،

 


لكنهم رفضوا الانصياع لأوامر

 

الله و خرجوا للصيد و لم يلتزموا،

 


فمسخهم الله كالخنازير و القرده عقابا لهم،

 


وأطلق

 

عليهم اسم اصحاب السبت،

 


ولتصبح قصتهم عبره لمن لا يتبع اوامر الله و يبتعد

 

عن نواهيه.

 

قصة ابراهيم و إسماعيل عليهما السلام

 

حيث تناولت ايات سورة البقره العظيمه قصة بناء الكعبه المشرفه و هي من اهم قصص

 

سورة البقره و وردت فالآيات 124 و 125 من السورة الكريمه التي تستعرض كيف

 

استجاب اسماعيل عليه السلام لطلب ابية ابراهيم عليه السلام عندما اخبرة بأمر

 

الله ببناء اول بيت =للمسلمين فهذا المكان و أجابة بالطاعة.

 

وقاما معا ببناء الكعبه الشريفه و حفرا اساسها لتصبح بعد هذا مقصد الناس للصلاة

 

والعباده اعمالا لقوله تعالى: ” و اتخذوا من مقام ابراهيم مصلى.”

 

قصة النمرود

 

وهو ملك كبير كانت يتسم بالجبروت و الظلم،

 


هذا الملك كان يحكم بلده بابل في

 

العراق،

 


وادعي النبوه فعصر نبى الله ابراهيم عليه السلام،

 


وقال انه يحكم الأرض

 

ومن عليها،

 


وحدثت بينة و بين ابراهيم عليه السلام مواجهه قويه قال بها انه قادر

 

علي احياء الموتى،

 


وأنة ممكن ان يميت الناس و يحكم عليهم بالإعدام،

 


او يعفو عنه

 

ويحيهم،

 


حيث ادعي النمرود انه يحى و يميت الناس،

 


فقال له ابراهيم عليه السلام

 

أن لدية تحدى اخر،

 


ان الله يأتى بالشمس من المشرق،

 


فإذا كان النمرود محقا فليأتي

 

بها من المغرب،

 


وهما لم يتمكن النمرود من استكمال التحدى لتنقطع حيلتة و يفشل

 

فى المواجهه امام قدره الله و معجزاتة التي لا حدود لها.

 

قصة طالوت و جالوت

 

وتحكي القصة طلب بنى اسرائيل من الله ان يرسل لهم ملكا بعد ان عاشوا سنوات

 

طويله بلا انبياء بعد انقطاع نسل النبوه لديهم،

 


وأصبح بملكهم ملوك يتسمون بالظلم

 

والقهر فكانوا يسجنون الرجال و يسبون النساء و يسرقون الأموال و الديار و يفرضون

 

الجزيه الباهظة،

 


فأرسل الله لهم طالوت،

 


لكنهم لم يقبلوة و اعتقدوا انه لا يملك صفات

 

الملوك و تمردوا عليه،

 


وأعطاهم الله علامه و قصص تؤكد ملكهوساعده فالانتصار على

 

جيش جالوت هو و من صبر معه من جنودة حيث قتل جالوت على نبى الله داوود الذي

 

كان من ضمن جيش الملك طالوت.

 

اقرا ايضا: فضائل سورة البقرة

 

خلاصه القول ان قصص سورة البقره عديدة و متنوعه و جميعها انتقاها الله عز و جل-

 

لتقريب المعاني لذهن المسلم،

 


حيث ان القرآن الكريم يخاطب كل العقول،

 


ويعتمد

 

علي تبسيط المعاني،

 


حتي يدرك المسلم المواعظ التي تتضمنها هذي القصص

 

بسهوله و يسر،

 


ومن يداوم على قراءه سورة البقره يحصل على افضال عديدة و ينال

 

العديد من الحسنات و يتعلم الكثير من الحكم و العظات.

 

القصص التي تناولتها سورة البقرة

,

 


فضل سورة البقرة علينا و ما هي قصصها

القصص التي تناولتها سورة البقرة

 


 


 


 


 


 


 


 


 



 


312 مشاهدة

القصص التي تناولتها سورة البقرة , فضل سوره البقره علينا وما هي قصصها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.