معلومات عن مرض القبلة , ما هو اعراض مرض القبله وسبب الانتشار

نوف

هو مرض انتشر بسبب فيرس ابشتاين  بار و استمر الفيرس ثمان

اسابيع

 

مرض القبله هو مرض يحدث بسبب فيروس ابشتاين بار Epstein-Barr virus، و ينتقل

 

هذا الفيروس للأشخاص عن طريق اللعاب، و تستمر فتره حضانه ذلك الفيروس من اربعة

 

إلي ثمانيه اسابيع، و عند الإصابه بهذا المرض ستظهر اعراض كثيره كالحمي او التعب

 

أو التهاب الحلق او تضخم الغدد الليمفاوية، و أيضا الفيروس المسبب لهذا المرض قد

 

يؤدى الى حدوث التهاب فالكبد او تضخم فالطحال، و عادة ما يتم علاج هذا

 

المرض عن طريق الراحه و أخذ الأدويه المسكنه للآلام، و فبعض الأحيان ربما يتم

 

استعمال الأدويه المضاده للفيروسات.

 

[١] اعراض مرض القبله مرض القبله لا يعتبر مرض خطير، و لكن فبعض الحالات النادرة

 

قد يصبح قاتل، و تخرج اعراض مرض القبله بعد انتهاء فتره الحضانه و التي تستمر من

 

أربعه الى ثمانيه اسابيع، و هذي الأعراض التي ستظهر على المصاب تشمل:

 

[٢] حدوث التهاب فالحلق. حدوث تورم فاللوزتين. حدوث تضخم فالغدد

 

الليمفاوية، خاصة تلك التي فالرقبه او تحت الإبطين. الصداع. الإعياء. الحمى.

 

التعرق الليلي. سبب مرض القبله مرض القبله يحدث عند الإصابه بفيروس ابشتاين

 

بار، و ذلك الفيروس من اكثر الفيروسات التي تصيب الإنسان، و ينتقل للأشخاص عن

 

طريق اللعاب بعد الاتصال المباشر، كما ربما ينتقل عند التعرض لسوائل الجسم الأخرى

 

كالدم، و أيضا ربما ينتقل عن طريق الاتصال الجنسي، و يوجد الكثير من العوامل التي

 

تؤدى الى زياده خطر الإصابه بهذا المرض، و هذي العوامل تشمل:

 

أن يصبح عمر الأشخاص من 15 الى 30 سنة. الأشخاص الذين يأخذون الأدوية

 

التى تعمل على تثبيط المناعة. الأشخاص الذين يقدمون الرعايه الطبية. الممرضين.

 

الطلاب. تشخيص مرض القبله الأعراض التي تخرج عند الإصابه بمرض التهاب الكبد

 

مشابهه لتلك الأعراض التي تخرج عند الإصابه بمرض القبلة، لذا سيقوم الطبيب بإجراء

 

الكثير من الاختبارات للتأكد من التشخيص، و هذي الاختبارات تشمل:

 

التشخيص الأولي: سيقوم الطبيب بسؤال المريض عن الأعراض التي ظهرت عند

 

الإصابه كالحمي او التهاب الحلق او التهاب الغدد الليمفاوية، و متي بدأت هذي الأعراض

 

بالظهور، كما سيقوم الطبيب بسؤال المريض عما اذا حدث بينة و بين شخص مصاب

 

بهذا المرض اتصال مباشر، و أيضا سيقوم الطبيب بأخذ درجه حراره المصاب و سيقوم

 

بفحص الغدد الليمفاويه فالرقبه او فالفخذ او تحت الإبطين، و فبعض الحالات

 

قد يقوم الطبيب بفحص الجزء العلوى الأيسر من البطن لتحديد ما اذا حصل تضخم في

 

الطحال ام لا. اختبار تحليل الدم: فبعض الحالات ربما يقوم الطبيب بإجراء اختبار

 

لتحليل الدم، و يساعد ذلك الاختبار على تحديد شده المرض. اختبار لتحديد عدد كرات

 

الدم البيضاء: حدوث زياده فعدد كرات الدم البيضاء يعني الإصابه بالفيروس الذي

 

يؤدى الى حدوث مرض القبلة، و هذا لأن الجسم سيقوم بإنتاج المزيد من كرات الدم

 

البيضاء لمحاربه الفيروس. اختبار الجسم المضاد الغيروي: سيقوم الطبيب بعمل اختبار

 

للجسم المضاد الغيروى Monospot test، و من اثناء ذلك الاختبار سيتم البحث عن

 

الأجسام المضاده التي ينتجها الجهاز المناعى لمحاربه الأجسام الضارة، و هذي الأجسام

 

المضاده الغيرويه يقوم الجسم بإنتاجها استجابه للإصابه بفيروس ابشتاين بار، و عادة

 

ما يتم اجراء ذلك الاختبار بعد ظهور الأعراض بأسبوعين او اربع اسابيع، و تجدر الإشارة

 

إلي ان ذلك الاختبار ليس دقيقا. اختبار الأجسام المضاده لفيروس ابشتاين بار: عندما

 

تكون نتائج اختبار الجسم المضاد الغيروى سلبية، فسيقوم الطبيب بإجراء ذلك الاختبار،

 

وعادة ما يتم اجراء ذلك الاختبار عند ظهور الأعراض، و تجدر الإشاره الى ان ذلك الاختبار

 

دقيق، و لكن يحتاج وقت طويل للحصول على النتائج. علاج مرض القبله لا يساعد اخذ

 

المضادات الحيوية على علاج مرض القبله لأن المضادات الحيوية لا تقتل الفيروسات،

 

ولكن يساعد اخذها على تخفيف الأعراض، و أيضا تساعد الراحه و الحصول على قسط

 

كاف من النوم على العلاج، و يوجد الكثير من العلاجات التي يقوم الطبيب باستخدامها

 

، و هذي العلاجات تشمل:

 

[٣] الأدوية: سيقوم الطبيب باستعمال المضادات الحيوية لعلاج الالتهابات الثانوية التي

 

تحدث بسبب ذلك المرض كالتهاب الجيوب الأنفيه او التهاب اللوزتين، و أيضا يجب تجنب

 

تناول دواء الأموكسيسيلين Amoxicillin، و هذا لأن تناول ذلك الدواء سيؤدى الى حدوث

 

طفح جلدي، لذا سيقوم الطبيب باستعمال ادويه بديله عن دواء الأموكسيسيلين.

 

علاجات اخرى: يساعد تغيير نمط الحياة و استعمال العلاجات البيتيه على تخفيف

 

الأعراض، و الطرق التي يساعد اتباعها على تخفيف الأعراض تشمل: شرب العديد

 

من السوائل: يساعد شرب العديد من السوائل كالماء او العصائر الطبيعية على تخفيف

 

الحمي و تخفيف التهاب الحلق و منع الجفاف. اخذ مسكنات الألم التي لا تستلزم و صفة

 

طبية: تناول الأدويه المسكنه للألم كدواء الأسيتامينوفين Acetaminophen او دواء

 

الإيبروفين Ibuprofen يساعد على تخفيف الألم و تخفيف الحمى، و تجدر الإشاره الى

 

أنة يجب اجتناب اعطاء الأسبرين للأطفال الذين تكون اعمارهم اقل من ثلاث سنوات،

 

وذلك لأن اعطائهم الأسبرين ربما يؤدى الى اصابتهم بمتلازمه راي. الغرغره بالماء و الملح:

 

تساعد الغرغره على تخفيف التهاب الحلق. الوقايه من مرض القبله عادة ما ينتقل

 

الفيروس المسبب لمرض القبله عن طريق اللعاب، و لا يوجد كيفية مؤكده للوقايه من

 

الإصابه بهذا المرض، و لكن هنالك الكثير من الطرق التي يساعد اتباعها على تقليل

 

خطر الإصابة، و هذي الطرق تشمل:

 

[٤] غسل اليدين بعد استعمال الحمام، و أيضا بعد تناول الطعام. وضع اليد على الفم

 

عند السعال او عند العطس و غسل اليدين بعد ذلك. اجتناب الاختلاط بالأشخاص المصابين

 

بهذا المرض. يجب على الأشخاص الذين يعانون من اعراض المرض اجتناب الاختلاط

 

بالآخرين. اجتناب مشاركه ادوات الاكل او فرشاه الأسنان مع الأشخاص الآخرين.

 

معلومات عن مرض القبلة

, ما هو اعراض مرض القبلة و اسباب الانتشار

معلومات عن مرض القبلة

 



 



 




معلومات عن مرض القبلة , ما هو اعراض مرض القبله وسبب الانتشار